الكــاتب القــاص محمد الربيعــاوي

الموقع الرسمي للكاتب القاص محمد الربيعاوي
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالتسجيلدخول

جــــــــــــــــــواهر القصص

نوع جديد من أنواع القصص القصيرة جدا

 أبتكار الكاتب القاص محمد الربيعاوي

 

المواضيع الأخيرة
» قيام الساعة
الأحد 25 يونيو 2017, 12:38 am من طرف الكاتب القاص

» حكايات قلم ( القلم والاحسان ) ..... الحكاية الخامسة والعشرون
الإثنين 08 مايو 2017, 5:56 pm من طرف الكاتب القاص

» حكايات قلم ( القلم والتكبر ) ..... الحكاية الرابعة والعشرون
الإثنين 08 مايو 2017, 5:48 pm من طرف الكاتب القاص

» حكايات قلم ( القلم والتقوى ) ..... الحكاية الثالثة والعشرون
الإثنين 08 مايو 2017, 5:37 pm من طرف الكاتب القاص

» يوم من حياتي
الإثنين 08 مايو 2017, 4:50 pm من طرف الكاتب القاص

» لحظة تأمل
الثلاثاء 17 يناير 2017, 7:06 pm من طرف الكاتب القاص

» طريق العاشقين
الجمعة 11 نوفمبر 2016, 9:48 pm من طرف الكاتب القاص

» مثقال ذرة
الأحد 30 أكتوبر 2016, 10:46 pm من طرف الكاتب القاص

» المودة في القربى
الثلاثاء 25 أكتوبر 2016, 8:03 pm من طرف الكاتب القاص

» ولادة والم
الخميس 13 أكتوبر 2016, 12:21 am من طرف الكاتب القاص

المواضيع الأكثر شعبية
قائد القلوب ..... سماحة المولى المقدس السيد الشهيد الصدر الثاني ( قدس الله سره )
جواهر القصص.....( أبتكار الكاتب القاص )
قصاصات ورقية ( قصص قصيرة جدا )
جواهر القصص.....( أبتكار الكاتب القاص )
الفيلسوف الاستاذ ..... سماحة السيد الشهيد الصدر الاول ( قدس الله سره )
حكايات قلم ( القلم والثقة ) ..... الحكاية التاسعة عشر
حكايات قلم ( القلم وأصالة الجوهر ) ..... الحكاية العشرون
حكايات قلم ( القلم والحكمة ) ..... الحكاية الثانية والعشرون
ريح الجنة
رسالة اليك يا ..... أنــــــا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
Like/Tweet/+1
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 مسير العاشقين ... هو الحسين وكفى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الكاتب القاص
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 268
تاريخ التسجيل : 20/11/2013
العمر : 40
الموقع : العراق - بغداد

مُساهمةموضوع: مسير العاشقين ... هو الحسين وكفى    الجمعة 13 ديسمبر 2013, 8:12 pm

مسير العاشقين ... هو الحسين وكفى




خطواته الى المعشوق جعلته يغرق بأفكارة

فحديث العشاق عن سهر الليالي موصوفة

وبذل الغالي والرخيص حبا لهم معروفة

ولا شك بقطع القرى والمدن والاوطان للاجتماع بهم محمودة

الا ان ما شغل تفكيرة هو

عدم أنزعاج العشاق بمشاركة الاخرين بمعشوقهم *

ها هو الطفل الرضيع

والشاب السوي

والشيخ الكبير

ها هي النساء

ها هم العشاق بمختلف

قومياتهم

وجنسياتهم

والوانهم

بل وحتى أديانهم

لله درة من سر يحمله المعشوق وهو يوحد عشاقة رغم أختلاف الالسن

أي سر غاب عني ورماني بحيرتي

فلم يكن لي بد

الا أن أبحث بين نظرائي العشاق لعلي أرتوي من نهل عشقهم كي يتلاقح من عشقي الازلي

ليكون بلسم لجراحات عشقي الذي أذابه شوق المعشوق

ولم يدم الامر طويلا

حتى أنهالت أسألتي على شيخ كبير في السن عن ما هية هذة الفلسفة المتفردة بكيانها عن غيرها

فرد على وتعب المسير باديا عليه : لا علم لي يا بني لكن

لكل عاشق لغته وفهمة لمعشوقة

أما كيف لهذة القدرة أن توحد العشاق رغم أختلاف كل شيء فيما بينهم ولعل توحدهم الاوحد
هو ذلك المعشوق وهو ما عجز عنه الحكماء المسددين

وكيف لنا نصف المعشوق ونحن نعجز أن نصف قدرتة الحكيمة تلك

وأن شئت أن تقول مقالتي التي طالما بحت بها بين الحين والآخر وها أنا أشرف على عقدي السادس من العمر

أن ما تراه من ذوبان الذات بكل كيانها أمام روعة وعظمة وخلود المعشوق لأنه .........

هـــــــــــــــــــــــــــــو الحســــــــــــــــــــــــــــين وكفـــــــــــــــــــــــــــــــــى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alkasmohammed.freeiraq.biz
 
مسير العاشقين ... هو الحسين وكفى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكــاتب القــاص محمد الربيعــاوي  :: قصص قصيرة-
انتقل الى: