الكــاتب القــاص محمد الربيعــاوي

الموقع الرسمي للكاتب القاص محمد الربيعاوي
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالتسجيلدخول

جــــــــــــــــــواهر القصص

نوع جديد من أنواع القصص القصيرة جدا

 أبتكار الكاتب القاص محمد الربيعاوي

 

المواضيع الأخيرة
» قيام الساعة
الأحد 25 يونيو 2017, 12:38 am من طرف الكاتب القاص

» حكايات قلم ( القلم والاحسان ) ..... الحكاية الخامسة والعشرون
الإثنين 08 مايو 2017, 5:56 pm من طرف الكاتب القاص

» حكايات قلم ( القلم والتكبر ) ..... الحكاية الرابعة والعشرون
الإثنين 08 مايو 2017, 5:48 pm من طرف الكاتب القاص

» حكايات قلم ( القلم والتقوى ) ..... الحكاية الثالثة والعشرون
الإثنين 08 مايو 2017, 5:37 pm من طرف الكاتب القاص

» يوم من حياتي
الإثنين 08 مايو 2017, 4:50 pm من طرف الكاتب القاص

» لحظة تأمل
الثلاثاء 17 يناير 2017, 7:06 pm من طرف الكاتب القاص

» طريق العاشقين
الجمعة 11 نوفمبر 2016, 9:48 pm من طرف الكاتب القاص

» مثقال ذرة
الأحد 30 أكتوبر 2016, 10:46 pm من طرف الكاتب القاص

» المودة في القربى
الثلاثاء 25 أكتوبر 2016, 8:03 pm من طرف الكاتب القاص

» ولادة والم
الخميس 13 أكتوبر 2016, 12:21 am من طرف الكاتب القاص

المواضيع الأكثر شعبية
قائد القلوب ..... سماحة المولى المقدس السيد الشهيد الصدر الثاني ( قدس الله سره )
جواهر القصص.....( أبتكار الكاتب القاص )
قصاصات ورقية ( قصص قصيرة جدا )
جواهر القصص.....( أبتكار الكاتب القاص )
الفيلسوف الاستاذ ..... سماحة السيد الشهيد الصدر الاول ( قدس الله سره )
حكايات قلم ( القلم والثقة ) ..... الحكاية التاسعة عشر
حكايات قلم ( القلم وأصالة الجوهر ) ..... الحكاية العشرون
حكايات قلم ( القلم والحكمة ) ..... الحكاية الثانية والعشرون
ريح الجنة
رسالة اليك يا ..... أنــــــا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
Like/Tweet/+1
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 الأشقاء الثلاثة ... فقر بكبرياء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الكاتب القاص
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 268
تاريخ التسجيل : 20/11/2013
العمر : 40
الموقع : العراق - بغداد

مُساهمةموضوع: الأشقاء الثلاثة ... فقر بكبرياء    الأربعاء 20 نوفمبر 2013, 10:55 pm



الأشقاء الثلاثة ...  فقر بكبرياء


فجأة توقفت السيارة لعطل ما ، ترجلت من السيارة لأتعرف على سبب العطل  وإذا بثقب قد توسط شبكة رادي تر السيارة وقد نضح ماءه كله ،
يا له من حظ عاثر ، لا يوجد ماء في قناني البلاستك التي أحملها معي في السيارة ، جميعها فارغة ، والآن لابد لي من العثور على الماء ،فحملت قنينتي البلاستيكية وتوجهت للبيوت القريبة مني لأحصل على بعض الماء ، فلفتت أنتباهى المنطقة التي مررت بها وإذا ببيت أو بالأحرى هو عبارة عن غرفة يحيط بها سور طيني  ، قررت أن أطرق الباب ،  فخرج لي شاب متوسط العمر فسلمت علية فرد السلام ،  وأومأ إلي بالدخول ،
فأخبرته أني بحاجة إلى بعض الماء للسيارة ، تناول القنينة البلاستيكية مني ودخل إلى الدار، ترك الباب مفتوح ولم أكن أختلس النظر بل هي النظرات باتت تتفحص المكان ، فقد كان المكان شبه خالي من كل شيء ، كانت أرضيته من التراب نفسه ، بدا لي أنهم عائله لا يملكون أي شي بعدها بلحظات سمعت صوت لرجل يئن من الم ما وبان على صوته بأنه رجل أخذ منه المرض مأخذه وأثناء ما أنا عليه رأيت  الشاب الذي أنتظره ليجلب لي الماء قد قصد تلك الغرفة مهرولا وإذا به يشير إلي أن أدخل لأساعده بأمر ما ، فهرولت له
وما أن دخلت الغرفة حتى وقعت عيناي على ذلك الرجل الذي كنت قد سمعت صوته وهو يئن ، لقد كان كبيرا في السن لكنه شبه مغمى عليه ، فسندناه  إلى الحائط ورششنا علية بعض الماء وبدء يستفيق شيئا فشيئا ، كان يتنفس بصعوبة كبيرة .
عندها وبشكل لا أرادي باتت عيني تتجول على سقف وجدران الغرفة بل حتى على أثاث الغرفة أن كان يسمى أثاث لأنه كان عبارة عن أفرشة بالية جدا جدا وصندوق خشبي قد نخرته السنين ، بالإضافة إلى الغرفة التي سقفت بالأعمدة الخشبية وصفائح الألمنيوم المستهلكة المملوءة بالثقوب الكبيرة والصغيرة التي لا ترحم من برد ولا تأوي من حر ، رغم أني غرقت بتفكيري لكن لازال الشاب يردد
قائلا : سليم هل أنت بخير كلمني رد علي ،
وإذا بالرجل المريض ( سليم ) يرد بصعوبة
على الشاب : محمد لا تخف أنا بخير لكن أريد أن أستريح فلا تقلق ،
وما هي لحظات وإذا بوقع خطى تقترب من الغرفة بعد أن سمعت صوت الباب قد غلق وإذا به رجل قد أرهقه الدهر أكثر مما تتصوره كلماتي هذه
وما أن وقع نضر محمد على الرجل وإذا به يعانقه وهو يبكي
قائلا : سالم أن سليم ليس بخير ، فرمى سالم بنفسه على سليم فتعانقوا الأخوة الثلاثة وهم يبكون ، وبدل أن أصبرهم وأقول لهم الحمد لله على سلامة أخيكم ( سليم ) جلست وبشعور لا أرادي وأنا أشاركهم البكاء حتى طال البكاء بعد فترة هدأ الجميع وبدأ الأخوة ينضرون إلي وأنا أنظر إليهم لكن كنت إنا أحرج منهم ،
عندها اخبرهم محمد باني طلبت قليل من الماء ، وأخبر سالم باني ساعدته في إسعاف سليم حين أغمي علية فرحبوا بي  ، وجهت الكلام للجميع وبالأخص إلى سالم : أرى البيت الذي تسكنون فيه آيل إلى السقوط في أي لحظة
لم أكمل كلامي حتى خاطبني سالم بقوله : كلا أنه ليس كما تضن لقد بنيته بنفسي فهو قوي ليصمد أن شاء الله
وسنبنيه أن سقط ههههههه ،
كانت ضحكته بريئة وصادقة ونابعة من فطرته لأنها سكنت بقلبي
وأنا أبادله بابتسامة خفيفة
فقلت له : كم عدد أفراد عائلتكم لأني لا أرى سواكم في البيت
فأجاب سالم : نحن ثلاثة فقط ، بعدها سكت حتى أنتبه من لعلامات الاستغراب التي ملئت
وجهي فأردف قائلا :
مات أبي منذ زمن من بعيد بعده رحلت أمي منذ سنين قليلة فبقينا نحن الثلاثة
فسألته : هل لكم شقيقات
فأجاب : كلا
فقلت له : ألستم متزوجون على الأقل أنت أو سليم لأنكم تجاوزت أعماركم الأربعين
فأجاب بصوت فيه غصة ورأيت جفون عينيه تمتلئ بالدموع : إلا ترى نحن نملك لا شي
عندها غرقت بجوابه ولنفسه الأبية إذ لم يقل نحن لا نملك شيء
بل قال : نحن نملك لا شيء
وبشعور لا أرادي انهمرت دموعي على خدي
للــــــــــــــــــــــــــه والفقـــــــــــــــــــــــــــــــراء
اي نحن منهم ، قررت أن أساعدهم بما أستطيع
فعرضت عليهم مساعدتي ، فأبى أن يقبلها
فتعجبت وقلت لسالم : لماذا ترفض مساعدتي
فأجاب : كل يوم أتوجه فيه للعمل  أرجع ومعي ما يكفينا لليوم أو للاثنين فلا حاجه لنا بالكثير
فقلت له : أذا هي لسليم لأنه مريض وهو بحاجة إلى الدواء وعناية خاصة كي يسترد عافيته
فأجابني : لم أقصر مع سليم ما استطعت لان الله هو موزع الأرزاق
فصعقت من جوابه ليت كلنا نملك هكذا قناعة لما بقي محتاج على وجه الأرض
بعد إلحاحي عليه بقبول هذه الهدية وقلت له لا تعتقد بأبها صدقة
فقال سليم : وجودك اليوم معنا وكلامي معك هو أعظم هدية قدمت لي فقد شعرت براحة تامة وأنا أبوح لك بما قلت
شكرتهم على مساعدتهم لي وودعتهم وأنا قاصد سيارتي وفي يدي قنينة الماء
وصحبت معي أعظم درس تعلمته في حياتي هو :-

عــــــــــــــزة النفس أعظم ما يمتلكه المــــــــــــــــــــرء



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alkasmohammed.freeiraq.biz
 
الأشقاء الثلاثة ... فقر بكبرياء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكــاتب القــاص محمد الربيعــاوي  :: قصص قصيرة-
انتقل الى: